ما الذي جعل تجربتي في الحمل إيجابية؟ (2)

إذا ما الذي جعل تجربتي إيجابية؟

ما جعل تجربتي إيجابية بكل بساطة، هو أنني ركزت على العمل فيما أستطيع التأثير فيه كالأكل الصحي والرياضة، وتقبلت ما لا استطيع تغيره كالتغيرات النفسية على سبيل المثال. سأتحدث عن الثلاث أشهر الأولى من فترة حملي بشكل عام، ومن ثم سأقوم بالحديث عما تغير في  روتيني خلال التسعة أشهر الأخيرة من نواحي متعددة منها الرياضة، طبيعة أكلي، عنايتي الشخصية وكيف حاولت تهيأة نفسي لأكون أماً.

الثلاث أشهر الأولى:

تحدث الكثير من التغيرات في هذه الفترة، منها تغيرات جسدية ومنها نفسية. ولن أتحدث عن التعب الجسدي  كثيرا لأنني لم أعاني من القيء أو الدوخة وما الى ذلك والحمد لله. أما بالنسبة للتغيرات النفسية، فقد أصبحت حساسة جدا، وأبسط شيء يمكن أن يثير استيائي وحزني، وجلوسي وحيدة يعني تذكري لكل شيء سيء في الحياة. والحل هنا أن يتصالح الانسان مع نفسه ومع تغيراته وتعبه الجسدي أو النفسي أو كلاهما معا. تفهم هذه المرحلة منك أنتِ شخصيا ومن شريك حياتك والمقربين منك سيهون الكثير من الأمور.

في البداية كنت أؤنب نفسي، وأطالبها بأن تكون كالسابق. ولم أراعي التغيرات التي أشعر بها. رفقنا بأنفسنا سيجعلنا
نتقبل الأمور بشكل أفضل، ويساعدنا على أن نغفر هذا التقصير فيراعينا الاخرون ويهتمون بنا ويتغافلون عن أخطائنا.

طبيعة كل جسم مختلفة عن الأجسام الأخرى، هناك من يظهر عليها الحمل مبكرا وهناك من يتأخر ظهور ذلك. وكان سؤالي المتكرر في الأشهر الأولى: بطني كبير؟ بطني بين؟ ورغم أنه قد لا يكون ظاهرا للعيان، إلا أنه من المهم أن ننتبه للطريقة التي نقوم فيها من السرير، وأن نتحرك بلطف. لم أكن أراعي ذلك، إلا عندما بدأت أشعر أن هذه الحركات المفاجأة، كأن أقوم بسرعة من السرير باتت تؤلمني. وهنا الطريقة الصحيحة لفعل ذلك.

ًسمعت بعض الخرافات، منها أن آكل عن اثنين ومنها أن لا اتحرك كثيرا.

لنناقش الخرافة الأولى، كلي عن اثنين حسنا! الأول هو أنا شخص ناضج وزني كان في الخمسينات  والشخص الثاني هو جنيني الصغيرلا يزيد وزنه في الأربعة أشهر الأولى عن ١٠٠ غم .. فهل من العدل ان آكل نفس الكمية لشخصين؟

أما عن الحركة والرياضة، بكل بساطة القاعدة تقول، أكملي حياتك بشكل طبيعي. الجهد الذي كنتِ تبذلينه من قبل استمري به. كنتُ قبل الحمل أمارس رياضة المشي ٤-٥ كيلو بشكل شبه يومي. وأستمريت بذلك الى الان وأنا حامل في شهري التاسع!  الحمل ليس فرصة لممارسة شيء يتطلب جهد لستِ معتادة أن تمارسيه من قبل، لكنه أيضا ليس معطلا للحياة. عادي يعني! الفرق الوحيد، أنني لا أجهد نفسي، متى ما أحسست أنني أحتاج الى الراحة أتوقف. وكما قالت لي طبيبيتي: استمعي لصوت جسدك.

الأكل الصحي والرياضة:

كانت لدي في الحقيقة عقدتين، ألأولى زيادة الوزن في فترة الحمل، وتشققات الجسم. لا أريد لجسمي أن يتغير! وتعلمت أنه من المهم أن أتقبل كل التغيرات التي ستحدث، هناك أشياء لن نستطيع التحكم فيها، وهناك أشياء هي من يجب أن نستثمر فيها طاقتنا وجهدنا لأننا يمكن أن نحصل على النتائج التي نود الحصول عليها، او نكاد نصل لذلك. هناك تقدير  للحد أدنى والأعلى للوزن الذي تستطيع المرأة الحامل التي تكتسبه خلال فترة الحمل. من هنا يمكن حسابه.

وبهذا كنت قد تصورت أن العملية ليست عشوائية. من البداية كنت حريصة على ممارسة رياضة المشي والأكل الصحي.

حسنا،لنبدأ بالأكل الصحي. في البداية كنت أظن أنني أسير في الطريق الصحيح حتى أكتشفت متأخرة جداً أنني لست كذلك. كنت أظن أنه بما أنني لا أتناول الصودا ولا اشرب القهوة وأكثر من الفواكة والخضار أنني بذلك أسير في درب صحي جيد. ولا ضرر في ذلك. لكن الجسم يحتاج أيضا الى البروتين والكاربوهيدات ووجبات غنية متوازنة. الفكرة تكمن في أن آكل كميات كافية مما يحتاجه جسمي. قبل الحمل كانت لدي عادات غذائية سيئة. كأن لا أتناول الوجبات الأساسية بشكل منتظم، ويكون النصيب الأكبر من غذائي للفواكة والخضار. وأستمريت بذلك حتى الثلث الاخير من حملي، ولم أكن قد تأثرت في البداية، لأن احتياج جنيني في ذلك الوقت لم يكن كثيراً.  لكن في الثلاث الأشهر الثانية، أصبحت الاحظ أنه اذا لم آكل لمدة ساعتين- ثلاث ساعات، سأشعر بدوار وتعب شديدين. فأصبحت دائما أحمل في حقيبتي موز/ تفاح/ قطعة شوكولا. أي شيء يمكن أن يعطيني طاقة. وهذه خطوة أنصح بها جدا. دائما ضعي في حقيبتك ما يمنحك طاقة لو حصل وشعرتي بدوار أو تعب  في مكان عام.

وبدأت أطبق نصيحة ثانية مهمة لكن بطريقة خاطئة، الا وهي أن أوزع وجباتي طوال اليوم، وأن آكل كل ساعتين الى  ثلاث ساعات. ولذلك كنت اتناول وجبة الافطار، بعدها بساعة كوكتيل مثلا، ومن ثم فواكة، فواكة، فواكة، شوكولا، وفي اخر النهار اتناول طعام الغداء مع زوجي ، ومن ثم فواكة أو خضار. كنت أحاول جاهدة أن أركز شهيتي على ما هو مفيد. يعني بدلا من أن أتناول الحلويات كنت أفضل تناول صحن سلطة او قطعة فواكة. هذا لكي لا أمنع نفسي من الطعام وفي نفس الوقت أتناول ما هو صحي بدون زيادة كبيرة في الوزن.

في أحد الفحوصات لمستوى السكر في الدم – وهو إجراء مستمر من منتصف الثلث الثاني وتقريبا لنهاية الثلث الثالث – حيث تأخذ القابلة عينة دم من إصبعي وتقيس به مستوى السكر في الدم. قالت لي في أحد الزيارات أن السكر عندي مرتفع. طبعا تفاجأت وبدأت اشرح لها أنني اكل طعاما صحيا وأمارس التمارين الرياضة. فشرحت لي  لاحقا أخصائية التغذية أين الخطأ الذي كنت أفعله. هناك أطعمة ترفع منسوب السكر في الدم بسرعة، وهناك أطعمه تجعله يرتفع ببطأ. فعندما لا يكون الغذاء متوازنا يتقلب الجسم بين منسوب سكر عالي في الدم، وبين منسوب منخفض. في حين لو وزعنا الطعام بشكل جيد، وتناول المرء خمس وجبات صغيرة وفيما بينها تكون الوجبات الخفيفة -سناكس- بذلك يحافظ الجسم على مستوى متقارب ومعتدل. يعني بدلا من أن أتناول وجبة كبيرة من الطعام، يمكن أن أقسمها على وجبتين وبذلك أعطي جسدي إحتياجه ولا أدعه يتقلب بين جوع شديد او إشباع شديد. بلإضافة الى أن عدم تناول وجبة غنية، سيجعلني مثلا أكثر من – النقرشة- . هذه المعلومات فادتني كثيرا، حتى لما بعد فترة الحمل، فسأطبقها ان شاء الله مع اسرتي الصغيرة.

بإختصار ما تعلمته:
– تناول وجبات منتظمة تحتوي على البروتين والكاربوهيدرات أمر مهم، يعني بإختصار “طبيخ حقيقي” وليس ساندويش!

– لكي أتجنب تناول الحلويات او الموالح كنت إما أضعها في مكان بعيدا عن متناول نظري – وفعلا كنت أنساها أحيانا-، أو لا ادخلها بيتي بتاتا. في المرات التي كان يتوافر فيها “الشيبس مثلا” لم أكن اتحكم في الكمية التي أكل فيها.  لذلك – بما إني بعرف حالي-  عدم وجودها أفضل وبذلك ساحاول إيجاد بديل اخر. في الحالات التي كنت أضعف فيها تجاه الحلويات، كنت أضع كمية صغيرة في صحني. واملئه من جديد مرار وتكرار.. هذه الخطوة كانت تجعلني واعية أنني تناولت كمية كبيرة. في حين لو مثلا وضعت باكيت الشبس أمامي وبدأت الأكل منه لن أشعر بالكمية التي أكلها بإضافة الى أنني سآكل كمية أكبر.

البديل عن ذلك، أنني كنت أصنع الحلويات في المنزل، وأتحكم في كمية السكر كما أشاء.

– شرب الماء من الأشياء الأساسية، أضع قنينة ماء دائما بجانب سريري، وواحدة أخرى في حقيبتي.  كلما نظرت اليها شربت. وإن لم تكن أمامي حتى لو شعرت بعطش كنت “أطنش” الموضوع. لذلك كان من المهم أن تكون أمام عيني. أحيانا كنت أضع في القنينة شرائح من الليمون وقليل من النعنع حيث كانت تضفي مذاقا لطيفا. جربت أيضا إضافة الفراولة والخيار. لكني كنت أفضل الماء اما لوحده او مع شرائح الليمون.

الرياضة:

 الولادة كأي شيء آخر في الحياة، علينا أن نستعد ونتحضر لها. في معظم المقالات التي قرأتها كان يضربون المارثون كمثال. من يريد أن يكون مستعدا له عليه أن يدرب العضلات التي سيستخدمها. وكذلك في الحمل والولادة. هناك تمارين معينة تساعد على تقوية وتوسيع الحوض، تخفيف الآم الظهر، تسهيل المخاض وتقوية الجسم بشكل عام. لذلك كانت الرياضة بالنسبة لي أحدى الأولويات التي كنت امارسها قبل الحمل وأستمريت فيها خلاله وبإذن الله سأستمر بعده. التزمت بالمشي تقريبا بشكل شبه يومي طوال فترة الحمل، وعمل تمارين كيجل بلإضافة إلى أنني كنت  أمارس السباحة في بداية حملي وحتى الشهر الخامس وانقطعت لأن المسبح بعيد مسافة ساعة عن منزلي  -وهذا شيء أتمنى لو أني التزمت به -.

وفي منتصف شهري الثامن، أشتريت كرة الولادة Gym ball/ birth ball وبدأت بعمل التمارين عليها.  مريحة وتمارينها بسيطة وعلى ما يبدو ان أثارها ستكون جيدة. أقوم بهذه التمارين تحديداً. من المهم معرفة وضعية الجنين قبل عمل التمارين ، فجنين في وضعية المؤخرة breech يمكن أن تؤدي حركة معينة الى نزوله في الحوض وهو ليس في الوضعية المثلى للولادة كتمارين القرفصاء مثلا!

IMG_0777

وعندما دخلت الشهر التاسع بدأت بعمل هذه التمارين:

القرفصاء:
بدأت بالتدرج يعني في البداية كنت فقط اعمل نصف قرفصاء والان أنزل حتى النهاية  وابقى قليلا، واحاول فتح قدمي بكوع يدي كما في الصورة. هذا التمرين يساعد على تقوية الأرداف وفتح الحوض. Pregnancy-Squats تمرين إمالة الحوض:

هذا التمرين يقوي عضلات البطن ويخفف الآم الظهر. ويقال أنه يساعد على أن يكون الجنين في الوضعية المثلى. كما كانت جداتنا ينحنين عندما كن يعملن في الحقول. لمشاهدة كيفية عمل التمرين من هنا.

pelvic-tilt-exercise-during-pregnancy-to-prevent-swelling

 cobbler pose:

maxresdefault هذا التمرين يساعد في تحريك المفاصل القريبة من الحوض، ويخفف من الآم الظهر. وبالنسبة لي هو من أصعب التمارين. أعتقد أنه يحتاج الى تدريب أكثر! لمشاهدة طريقة عمل التمرين من هنا.

وهنا مجموعة من التمارين أيضا.

هناك تمارين للربعين الاول والثاني من الحمل، لم التزم بهما. لكن لربما للحمل القادم إن شاء الله.

العناية الشخصية:
كما قلت مسبقا، كان عندي تخوف كبير من التشققات لذلك من أول الحمل كنت أحرص جدا على ترطيب جسمي بشكل جيد. وفي الأشهر الاخيرة كنت احرص على ذلك بشدة.. استخدمت Baby Oil Gel. وترطيبه كان رائعا جدا. هناك كريمات خاصة لكن تجربتي كانت مع هذا المنتج، سعره رخيص وترطيبه عالي جدا. أتوقع أنّ أي كريم عادي لن يفي بالغرض. وأيضاً فكرة الترطيب “رفعة عتب” لن تفيد. السر يكمن في الإستمرارية والإلتزام.

IMG_0773

من الأمور المهمة أيضا خلال فترة الحمل، العناية الجيدة بلأسنان. لثتي أصلا من النوع الحساس، وفي الحمل إزدادت حساسية. لذلك كنت مهتمة بزيارة الطبيبة والتأكد من سلامة أسناني.
وعنايتي كانت بسيطة .. استخدام معجون الأسنان، فرشاة أسنان مناسبة وأهم شيء تنظيف الاسنان بالخيط أو الفرشاة الصغيرة.

IMG_0772

في مرحلة ما، أصبحت اسأل نفسي ما الفائدة من كل هذا؟ هل فعلا سأحصد النتائج أم لا؟ خاصة وأن ممارستي للتمارين الرياضية الخاصة بالحمل كان الحافز الأكبر لي فيها هو تسهيل ولادتي. لكن ماذا لو لم تكن كذلك؟ و هنا تبدأ الوساوس. حتى وصلت الى أن تفكيري بحصد النتائج سيخرب عليّ متعة ما أفعله، ثانيا ما حصدته على المدى القصير  كان كفيلا بتبديد كل هذه الوساوس.

عندما قلت أن خطوة واحدة إيجابية تتبعها خطوات أخرى إيجابية كنت بذلك أقصد عدة أمور. أولا ممارستي  للمشي ساعد في تحسين نفسيتي، وفي نفس الوقت حافظت على لياقتي البدنية، فبالتالي ما زلت استطيع الحركة بسهولة حتى وأنا في شهري التاسع. المشي مترافقا مع الأكل الصحي ساعد في عدم اكتسابي للوزن بشكل سريع. فبالتالي إكتسابي للوزن بشكل متدرج ساهم في تقليل حصول التشققات !! أيضاً الأكل الصحي والغني يغذي الجلد من الداخل، بلإضافة  الى  السوائل (الإكثار من شرب الماء والفواكة) والعناية والترطيب من الخارج.

لذلك هي سلسلة مترابطة، نتائجها تظهر على المدى الطويل.

في الجزء الثالث والأخير سأتحدث عن علاقتي مع جنيني وتهيأتي لنفسي كي اكون أما.

* كل ما كتب هنا هو مبني على تجربة شخصية، دائما اسألي وأستشيري طبيبكِ/ طبيبتك

Advertisements
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to ما الذي جعل تجربتي في الحمل إيجابية؟ (2)

  1. رزان كتب:

    تدوينه مفيدة ..التجارب الشخصية لها اثر جميل .الله يسهل امورك ويوفقك و تتميزي بكل مراحل حياتك

  2. رنا كتب:

    تدوينة رائعة يا فداء .. وجمالُها في الفائدة وبساطة المفردات والإيجابيّة ..
    أنا من الشاهدين على أنه ما شاء الله: You were glowing خلال الحمل .. و قد التقينا في شهركِ السادس .. ^__^
    وهذا يدل على أنكِ كنتِ تفعلين الصواب و كنتِ على صداقة مع جسدكِ طوال تلك الفترة ..
    أسأل الله لكِ أسرة صالحة صحيّة وجميلة مثلكِ 🙂 ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s